راجت أنباء عن تعرضها للضرب

استقالة وزير التربية الكويتي على خلفية وفاة تلميذة

وضع وزير التربية وزير التعليم العالي الكويتي الدكتور نايف الحجرف استقالته في تصرف القيادة السياسية بالكويت على خلفية وفاة تلميذة في مدرسة ابتدائية بمنطقة صباح الناصر.

وأعلن الحجرف بعد اجتماع طارئ مع قيادات وزارة التربية في منطقة الفروانية التعليمية مساء أمس انه رفع استقالته إلى رئيس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك "استشعارا لمسؤوليتي السياسية والأدبية".

وقال في تصريحات نقلتها صحيفة الراي "أحطت رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك بحادثة الوفاة، ولأنني مؤمن بأن أبناءنا الطلبة هم من مسؤوليتي الشخصية، فإنني أتحمل مسؤولية ما حدث بدون أي تقصير من المسؤولين في الوزارة".

وكانت التقارير الأولية أشارت إلى أن التلميذة البالغة من العمر 11 عاما توفيت بشكل طبيعي بعدما راجت أنباء عن تعرضها للضرب.

وأضاف الحجرف: "تابعنا الموضوع، وكنا على تواصل مع المسؤولين في الوزارة للوقوف على آخر التطورات في هذه الحادثة لمعرفة ماذا حدث بالضبط في حادثة سقوط الطالبة نورا داخل الفصل الدراسي ونقلها إلى غرفة الممرضة ومن ثم إلى المستشفى".

وأشار إلى أن الحادثة "سجلت في وزارة الداخلية تحت رقم قضية 116 كوفاة طبيعية، وكذلك أكدت المستشفى الفروانية أنه لا توجد أي آثار للكدمات، وأحيل الجثمان إلى الطب الشرعي، والذي اخذ عينات من جسد الفقيدة، وستظهر النتيجة خلال 48 ساعة".

 وأضاف: إننا "ما زلنا بانتظار التقرير النهائي من الأدلة الجنائية ومن المستشفى الفروانية، كما أن منطقة الفروانية التعليمية ستفتح بدءا من اليوم تحقيقا شاملا، وستلتقي بالمعلمين والطلبة للوقوف على ما حدث وملابسات الحادثة لتكون الصورة مكتملة".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات