رئيس وزراء البحرين: لا سبيل للفوضى بغطاء الحرية والحقوق

قال رئيس وزراء البحرين الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة إن الحكومة ملتزمة بصون حقوق الإنسان والحفاظ على الحريات العامة وأن العنف مرفوض ونبذه مطلوب من الجميع ، ولا سبيل للفوضى وتجاوز القانون بغطاء الحرية والحقوق في دولة مثل البحرين تتمتع بالديمقراطية وسيادة القانون أحد مقوماتها، مشددا على أنه لا أحد في البحرين فوق القانون والجميع أمامه سواسية.

وأشار رئيس الوزراء خلال استقباله أمس وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمملكة المتحدة أليستر بيرت أن الإرادة الشعبية مكفولة ويمثلها مجلس النواب الذي انتخبه جميع شعب البحرين لذا فهو دون سواه بيت الشعب.

 مشيرا إلى أن خطوات التطوير والإصلاح في بلاده واثقة ومستمرة وأن الحكومة ملتزمة بصون حقوق الإنسان والحفاظ على الحريات العامة وتحرص على الوفاء بكافة التزاماتها وتعهداتها وفي مقدمتها تنفيذ توصيات اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق وتوصيات مجلس حقوق الإنسان.

استمرار مسيرة التنيمية

وأوضح الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة أن «البحرين حققت كل مقومات ومتطلبات الدولة الديمقراطية وأن مسيرة التنمية والإصلاح منطلقة ومستمرة وتعمل على استكمال النواقص وفق إمكانياتها وحدود مواردها، مشيراً إلى أنه في كل دولة هناك أوجه قصور إلا أن ذلك ليس مبرراً للعنف والفوضى، فالعنف لا يخدم قضية وندينه كما يدينه العالم، ونحن ننشد الاستقرار لأن عيننا على النمو، ولا سبيل للفوضى بغطاء الحرية والحقوق».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات