شهيد فلسطيني متأثراً بإصابته

استشهد فلسطيني من قرية سلفيت بمحافظة نابلس صباح أمس، متأثرا بجروحه التي أصيب بها بعد تعرضه السبت الماضي للدهس بسيارة إسرائيلية بالقرب من مستوطنة «بركان» في المحافظة.

وقال مصدر طبي فلسطيني إن الشاب زيد علي ريان، (28 عاماً) وهو أب لولدين، فارق الحياة أثناء تلقيه للعلاج في أحد المستشفيات الإسرائيلية.

وذكرت تقارير أن جهات فلسطينية اتهمت أحد المستوطنين الإسرائيليين، الذي كان يقود السيارة، قام بدهس ريان عمداً ولاذ بالفرار.

من جهة ثانية، أصيب الطفل الفلسطيني ياسين قنيبي بجروح متوسطة بعد أن رجمه أحد المستوطنين في وجهه بمدينة الخليل.

في غضون ذلك، واصل المستوطنون الإسرائيليون اقتحاماتهم اليومية لباحات المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس.

وقال مصدر مقدسي أمس، إن «نحو 50 مستوطناً اقتحموا باحات المسجد الأقصى على دفعات من باب المغاربة، بحماية من الشرطة الإسرائيلية».

يذكر أن اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى ازدادت في الآونة الأخيرة، وصعّدت من حالة التوتّر بين الإسرائيليين في المكان، وطلاب وطالبات مشروع مصاطب العلم، الذين يدرسون داخل المسجد الأقصى ويواصل الاحتلال قمعهم والاعتداء عليهم.

تحذير

إلى ذلك، حذرت أوساط فلسطينية من مشروع إسرائيلي لإنشاء طريق باسم «بيغن» سيفتت الجزء الشرقي من مدينة القدس المحتلة، حيث تمر خارطة الطريق الجديد عبر حي فلسطيني هادئ يقطنه أناس متوسطو الحال، ليربط بين كتلة ضخمة من المستوطنات اليهودية في المدينة.

وترددت الأنباء عن المشروع الجديد خلال موجة نشاط مفاجئ في عمليات بناء المستوطنات في القدس، وفيما زعم مسؤولون في بلدية الاحتلال في القدس أن الطريق يهدف إلى خدمة الجميع، رد منتقدو المشروع بالقول إنه جزء من مخطط ضخم يشمل بناء آلاف المساكن لتعزيز سيطرة إسرائيل على المنطقة، وقطع الصلة بين المدينة المقدسة وأي دولة فلسطينية في المستقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات