الرئاسة: مقترح حكومة بقيادة مرسي محل نقاش

مصري يرسم جدارية لأحد ضحايا الثورة أ.ب

كشفت مصادر رئاسية مصرية أن مقترح تشكيل حكومة بقيادة الرئيس محمد مرسي محل نقاش. وقال أيمن علي مستشار الرئيس محمد مرسي إن اقتراح رئيس حزب «المؤتمر» عمرو موسى بتولي مرسي حكومة مصغرة «لا يزال قابلاً للمناقشة»، دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

وكان العضو المؤسس في «جبهة الإنقاذ الوطني» عمرو موسى طالب بحكومة وحدة وطنية لإنقاذ مصر، مشيراً إلى أن الحكومة الحالية لا تستطيع مواجهة أكبر أزمة في تاريخ بلاده. واقترح موسى أن يرأس الحكومة مرسي، بحيث يكون رئيساً للجمهورية ورئيساً لمجلس الوزراء في نفس الوقت، على أن تكون حكومة كفاءات قادرة على تقديم خطة شاملة لفترة زمنية محددة.

من جانبه، أكد القيادي في جبهة «الإنقاذ» رفعت السعيد أن ما طرحه موسى «مجرد رأي شخصي لا يعبر عن رأي وأطروحات الجبهة»، خاصة أنها لم تتفق على ذلك، مؤكداً أنه من المقرر أن يتم مناقشة موسى حول ما قاله لوسائل الإعلام بشأن مبادرته الأخيرة لتوضيح وجهة نظره فيها.

ويشير مراقبون إلى أن تولي مرسي رئاسة حكومة جديدة لا يعني حل الأزمة لكنه يزيدها ويعمقها، خاصة أنه شخصياً محل خلاف قوي في الشارع، وبالتالي فإن الأصوات ستتعالى ضده بوصفه رئيس يعتبره البعض «بلا شرعية» يمارس كل السلطات وأن جماعة الإخوان المسلمين التي تدعمه وتقوي شوكته تحاول فرض سيطرتها على جميع الاتجاهات.

وشهدت مصر العديد من نماذج تولي رئيس الجمهورية لمنصب رئاسة الوزراء، حيث ترأس اللواء محمد نجيب في الفترة من 7 سبتمبر 1952 وحتى 24 فبراير 1954 وهي أول حكومة في عهد نجيب، ثم تولى نجيب الحكومة مرة ثانية عقب أن أطاح بحكومة جمال عبدالناصر التالية لحكومته الأولى.

وكذلك فإن أول حكومة تشكلت في عهد الرئيس جمال عبدالناصر تم تشكيلها بقيادته في الفترة من 17 أبريل العام 1954وحتى أكتوبر 1958، كما شكل حكومة أخرى في الفترة من 19 يوليو 1967وحتى 28 سبتمبر 1970، كما شكل الرئيس الراحل محمد أنور السادات حكومة برئاسته في الفترة من 26 مارس 1973 وحتى 25 سبتمبر 1974، وشكل حكومة في 15 مايو 1980 إلى أن تم اغتياله في 6 أكتوبر 1981. وشكل الرئيس السابق حسني مبارك أول حكومة في عهده في الفترة من 6 أكتوبر 1981 حتى2 يناير 1982.

 

تحذير

يرى البعض أن تشكيل حكومة برئاسة مرسي بمثابة «سكب المزيد من الزيت على نيران الأزمات المشتعلة في مصر خلال المرحلة الراهنة»، مطالبين بضرورة تشكيل حكومة وطنية للخروج من الأزمة الراهنة.

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات