مبارك: حزينٌ لما يحدث في مصر والمخربون بلطجية

أعرب الرئيس المصري السابق، حسني مبارك، عن حزنه لما تشهده البلاد من أحداث عنفٍ، ودعا المصريين إلى الحفاظ على بلدهم، نافياً، في تصريحاتٍ على لسان محاميه فريد الديب، أن يكون من حلفاء الولايات المتحدة.

وقال الديب، في حوارٍ تلفزيوني أورده موقع "أخبار مصر" الرسمي، إن الرئيس السابق يرى أن على الثوار الحقيقيين "الالتزام بالسلمية"، ووصف مَن يقومون بأعمال التخريب بـ "البلطجية،" مُبدياً حزنه لما آلت إليه الأمور.

ومنذ فترةٍ من الوقت، يشهد عددٌ من مدن مصر أحداث عنفٍ أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وأشار الديب إلى أن الولايات المتحدة الأميركية طالبت الرئيس السابق، بإقامة قواعد عسكرية في مصر، ولكنه رفض ذلك، مضيفاً أن أميركا طلبت جزءاً من الشريط الحدودي في سيناء بغرض توطين الفلسطينيين هناك، وهو الأمر الذي رفضه مبارك كذلك، طبقاً لما نقل المصدر عن الديب.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات