13

أوقفت الشرطة الجزائرية 13 شخصاً من حركة استقلال القبائل عندما كانوا يستعدون لإقامة تجمع أمام المقر القديم لبلدة تيزي وزو (100 كيلومتر شرقي العاصمة الجزائر).

وكشفت مصادر أخبارية جزائرية عن أنّ الشرطة التي انتشرت بكثافة في وسط مدينة تيزي وزو اعتقلت من وصفتهم بـ "المناضلين" وعددهم 13 شخصاً، موضحة أنّ بينهم الرئيس بوعزيز ايت شبيب إلى جانب نائب رئيس المؤتمر العالمي الأمازيغي.

وكان التجمع، حسب بيان لحركة استقلال القبائل، يستهدف "إحياء تاريخ 10 مارس 1980 الذي يشكل معلما رمزيا إضافيا لأمازيغ منطقة القبائل".

وأضاف البيان "هذا المنع كان حدثا مبدئيا وأساسيا للربيع البربري في العام 1980"، بحسب وصف البيان.

وندد المتظاهرون بما أسموه "القمع ومصادرة الحريات وانتهاك الحق في الإضراب والاعتراف بمطالب الأزواد ومناهضة الاستعمار"

طباعة Email
تعليقات

تعليقات