أمير الكويت يتسلّم تقرير لجنة مشروع الجواب على الخطاب الأميري

تسلّم أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح تقرير لجنة مشروع الجواب على الخطاب الأميري لدور الانعقاد الاول للفصل التشريعي الرابع عشر.

ووجّه أمير الكويت أعضاء لجنة مشروع الجواب على الخطاب، لدى استقباله رئيس مجلس الأمة علي فهد الراشد ورئيس اللجنة النائب معصومة صالح المبارك ومقرّر اللجنة صفاء الهاشم وأعضاء اللجنة النائب خالد حسين الشطي والنائب عصام سلمان الدبوس والنائب فيصل سعود الدويسان، النواب ببذل المزيد من الجهود والعمل الدؤوب لتحقيق ما يصبو إليه الكويتيون من تطلّعات وآمال بما يساهم في تعزيز مسيرة التنمية في البلاد من خلال التعاون المشترك بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لما فيه مصلحة البلاد.

وكانت رئيسة لجنة «الجواب» النائبة معصومة المبارك كشفت في وقت سابق أنّ اللجنة ستنقل إلى أمير الكويت أنّ الخطاب الأميري ركّز على رغبة النواب ونيتهم الجادة في التعاون مع الحكومة، مضيفةً أنّها ستنقل له أيضاً أنّ «رسالة المجلس من تأجيل مناقشة الاستجوابات إلى دور الانعقاد المقبل ليست لإعطاء الراحة للوزراء، وإنما لإفساح المجال للعمل وتحقيق التنمية التي يتطلع إليها المواطن»، فضلاً عن أنّها ستنقل لأمير البلاد أنّ مجلس 2012 جاء للإنجاز وتحقيق الاستقرار للكويت، وأنّ المعارضين أدركوا جديته في الإنجاز.

بدوره، قال عضو لجنة الجواب على الخطاب الأميري خالد الشطي إنّ «الجواب على الخطاب الأميري ينطلق من ثوابت دستورية، ومنطلقات ديمقراطية، ومبادئ إنسانية متوافقة مع ما جاء بالخطاب السامي للأمير»، مضيفاً إنّ «الجواب ركّز على مبدأ التسامح والمحبة والإخاء والعدالة والحرية والمساواة ونبذ الفرقة والشقاق والتشنج في المجتمع».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات