فرار آلاف الليبيين جراء نزاع قبلي

فرّ الاف الاشخاص من منطقة جبل نفوسة في الغرب الليبي جراء نزاع قبلي، لكن السلطات أكدت عودة الهدوء الى المنطقة.

وأكدت اللجنة الدولية للصليب الاحمر في بيان انه «خلال الايام الثلاثة الماضية نزح الاف الاشخاص بسبب مواجهات قبلية في منطقة جبل نفوسة في الغرب الليبي». واضاف البيان انه «بالتعاون مع الهلال الاحمر الليبي تولت اللجنة الدولية للصليب الاحمر توزيع الغذاء والدواء واشكال اخرى من المساعدات الاساسية على اكثر من ثلاثة الاف شخص فروا من منازلهم بحثا عن ملاذ آمن في المدن المجاورة».

ودارت مواجهات بين قبيلتي المشاشية وقنطرار في محيط مدينة مزدة الواقعة على بعد 180 كيلومترا جنوب غرب العاصمة طرابلس.

وأكدت وزارة الدفاع سقوط قتيل في صفوف القوات الحكومية اثناء محاولتها اعادة الامن الى المنطقة، في حين لم تصدر اي حصيلة للمعارك بين القبيلتين.

وأفادت وكالة الانباء الليبية الرسمية ان «الاوضاع في مزدة عادت إلى طبيعتها بالمدينة وضواحيها بعد الاحداث التي شهدتها مؤخرا».

وكانت معارك بين القبيلتين اندلعت في ديسمبر 2011 ثم تجددت الصيف الماضي.

وساءت العلاقات بين القبيلتين اثر اندلاع الانتفاضة الشعبية ضد نظام العقيد الراحل معمر القذافي في فبراير 2011 بعدما اتهم ابناء قبيلة قنطرار قبيلة المشاشية بمساندة القذافي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات