موقف

الأزهر: محاولات لتقطيع أوصال مصر

نفى إمام الأزهر الشريف أحمد الطيب أمس وجود أي فتنة طائفية في مصر بين المسلمين والمسيحيين. ووصف ما يحدث من وقت لآخر من مناوشات بأنه «استغلال لمواقف اجتماعية وسياسية ووضعها في عباءة الدين». وأفاد الطيب في كلمة في ختام الدورة الأولى للوعاظ والقساوسة التي ينظمها بيت العائلة المصري، الذي يترأسه، تحت عنوان «معا من أجل مصر» بمشاركة ممثلين عن الأزهر والكنيسة المصرية، أن «هناك محاولات من الداخل أو الخارج لتقطيع أوصال الشعب المصري أو تجزئته»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات