اتفاقات أمنية وحدودية سعودية قطرية

سلمان بن عبدالعزيز يدعو لرؤية خليجية مشتركة تجاه التحديات

أمير قطر مستقبِلاً ولي العهد السعودي واس

أكد ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حتمية تعميق نهج التشاور والتنسيق بين دول مجلس التعاون الخليجي وصولا إلى رؤية مشتركة في التعامل مع التحديات.. في وقت وقعت المملكة العربية السعودية وقطر اتفاقات في مجال مكافحة الجريمة وتنظيم سلطات الحدود.

وأكد ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أن «ما تواجهه منطقتنا والعالم من تحديات يحتم على الجميع العمل المشترك في مختلف المجالات وتعميق نهج التشاور والتنسيق وصولا إلى رؤية مشتركة في التعامل مع هذه التحديات بما يعود بالنفع على دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وعلى الأمتين العربية والإسلامية».

وذكرت وكالة الأنباء القطرية أن ولي العهد السعودي أشار، خلال ترؤسه وفد بلاده إلى أعمال الدورة الرابعة من مجلس التنسيق السعودي القطري الذي عقد في العاصمة الدوحة وترأّس الجانب القطري فيه الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إلى دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز خلال الدورة الـ32 للمجلس الأعلى لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بشأن الانتقال من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد في كيان قوي متماسك يلبي تطلعات مواطني دول المجلس.

من جانبه، أكد ولي عهد قطر الشيخ تميم بن حمد أهمية الاجتماع كونه يأتي في ظروف إقليمية ودولية بالغة الدقة تستلزم التشاور والتنسيق والتعاون بين البلدين لخدمة مصالحهما المشتركة.

وشهد سلمان بن عبدالعزيز وتميم بن حمد توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم ووثائق التصديق بين البلدين منها اتفاقيتان في مجالي مكافحة الجريمة وتنظيم سلطات الحدود.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات