توكيلات للبرادعي والجيش إدارة شؤون مصر

في خضم الجدل الذي تشهده الساحة السياسية المصرية خلال المرحلة الحالية، ومع تصاعد حدة الاستقطاب السياسي بين مختلف القوى، لجأ عدد من المصريين لإجراء توكيلات للقوات المسلحة لإدارة شؤون البلاد بدلاً من الإخوان المسلمين.

وقام مصريون بإبرام توكيلات خاصة للجيش المصري، يطالبونه فيها بإدارة شؤون مصر، متهمين نظام الإخوان المسلمين بالفشل في إدارة مصر. وجاء في نص أحد التوكيلات، أن المواطن المصري صاحب التوكيل «يوكل عنه المجلس الأعلى للقوات المسلحة لإدارة شؤون جمهورية مصر العربية، إلى حين إجراء انتخابات رئاسية جديدة».

ويقول صاحب أحد التوكيلات، إنه تقدم به عقب أن بدا له نظام الرئيس محمد مرسي «فاشلاً في استعادة الهدوء للشارع المصري مجدداً، وعقب أن فشلت جماعة الإخوان في إدارة دفة البلاد نحو التقدم»، مشيراً إلى أنه قام بذلك «في سبيل تحقيق مطالب الشعب المصري التي دعا إليها خلال ثورته في الخامس والعشرين من يناير».

وأردف أن «أغلبية المصريين يعتبرون القوات المسلحة صمام الأمان، وبالتالي، يلجأون إليها في وقت اشتداد الأزمات بشكل عام، خاصة خلال الفترة الحالية التي فشل فيها النظام الإخواني في إدارة البلاد، وظهرت نواياه في التمكين والاستحواذ من أجل مصلحة الجماعة، لا من أجل مصلحة مصر».

ويلفت إلى أن «كثيراً من المواطنين المصريين قدموا توكيلات للقوات المسلحة لإدارة شؤون مصر، كما أن كثيراً من أقاربهم يسعون إلى فعل الأمر ذاته، لكنهم يخشون أن تتم ممارسة ضغوط بعينها من قبل النظام الحالي عليهم».

توكيل البرادعي

وفي الوقت ذاته، تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لأول توكيل بإدارة شؤون مصر للسياسي المعارض البارز محمد البرادعي. وصدر التوكيل رقم 1579 عن المحامي رضا معروف عبد اللطيف، بتاريخ أول أمس، مفوضاً البرادعي لإدارة شؤون مصر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات