اجتماع

المالكي يعلن عزم حكومته إنهاء ملف الديون المصرية

اتفق رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي مع نظيره المصري هشام قنديل الذي يزور بغداد على تقديم التسهيلات لرجال الأعمال وحركة السياحة بين البلدين، فضلا عن استخدام الأيادي العاملة المصرية الخبيرة في العراق مع إمكانية إنهاء ملف الديون المصرية المترتبة عن العراق.

وقال المالكي في مؤتمر صحافي مشترك عقده، أمس، مع هشام قنديل«اتفقا على استخدام الأيادي العاملة المصرية للعمل في العراق، وتزويد المصافي المصرية بالنفط الخام العراقي»، معلناً عزم حكومته على إنهاء ملف الديون المصرية المترتبة على العراق، أو ما يسمى بـ(الحوالات الصفراء). والعمل على تفعيل وحدة تعاون اقتصادي بين مصر والعراق في قضية سوريا وغيرها من الملفات،

من جانبه، قال قنديل خلال المؤتمر: إنه «اتفق مع المالكي على علاقة تعاون اقتصادي تتسم بالديمومة بين البلدين، وتقديم تسهيلات لرجال الأعمال وحركة السياحة في العراق ومصر». وأضاف قنديل أن الطرفين «اتفقا على ضرورة الحل السلمي وعدم التدخل العسكري في الملف السوري». ويرأس هشام قنديل وفداً رسمياً رفيعاً يضم وزراء الخارجية والكهرباء والطاقة والتخطيط في إطار اجتماع للجنة العليا المشتركة بين البلدين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات