موسكو: الحل العسكري في سوريا يقود الى دمار الطرفين

حذرت روسيا اليوم (الاربعاء) النظام السوري ومسلحي المعارضة من ان استمرار نزاعهما العسكري يعتبر "طريقا مدمرا للطرفين".

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف "لا يمكن لاي من الطرفين ان يسمح لنفسه بالرهان على حل عسكري. انه طريق لا يقود الى اي مكان، بل الى دمار الطرفين".

واضاف لافروف بعد لقائه الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي ودبلوماسيين عرب كبار اخرين "لقد آن الاوان لوقف هذا النزاع الطويل المستمر منذ سنتين".

وتابع لافروف "نرى مؤشرات ايجابية، توجه نحو الحوار من جانب الحكومة والمعارضة".

وكان نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف اعلن الثلاثاء ان وزير الخارجية السوري وليد المعلم سيزور موسكو في 25 شباط/فبراير في محاولة لايجاد حل للازمة مضيفا ان الموعد لمفاوضات منفصلة مع المعارضة السورية لم يحدد بعد.

وروسيا، الدولة الكبرى الوحيدة التي لا تزال تدعم النظام السوري، تعارض اي تدخل في النزاع الذي اوقع حوالى 70 الف قتيل بحسب الامم المتحدة منذ بدايته قبل نحو سنتين.

 

طباعة Email