روسيا تدعم هدنة يومية في سوريا

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن رئيسها جاكوب كيلينبرغر تلقى أمس من موسكو «إشارات إيجابية بدعم» طلبه إعلان هدنة يومية لساعتين «في كل المناطق التي يطالها العنف» في سوريا.

وقال الناطق باسم المنظمة هشام حسن لوكالة فرانس برس ان «اجتماع كيلينبرغر مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف كان إيجابياً. وخلال الاجتماع تلقت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اشارات ايجابية بدعم مبادرتنا لوقف المعارك لساعتين يوميا في كل المناطق التي يطالها العنف». وتابع انه الى جانب فكرة الهدنة «تناولت المحادثات اهمية القيام بعمل انساني محايد ومستقل في سوريا».

وأضاف أن «هذا الاجتماع يندرج في اطار اتصالاتنا مع كل الذين يمكنهم ترك اثر ايجابي على عملنا الإنساني في سوريا». لكنه لم يشأ القول ما إذا كان من المرتقب عقد اجتماع مماثل في بكين، التي عارضت حتى الآن على غرار موسكو مشروعي قرار في مجلس الأمن يدينان القمع في سوريا.

واكتفى الناطق بالقول «نأمل في رؤية نتائج ملموسة لاتصالاتنا على الأرض».

وقال «في انتظار ذلك نواصل انشطتنا الإنسانية مع شركائنا في الهلال الأحمر العربي السوري»، مضيفا ان «محاورينا الرئيسيين هما السلطات السورية والمعارضة السورية».

وكان كيلينبرغر، قال في تصريحات خلال اجتماعه مع لافروف إنه يثمن وجهة نظر لافروف، مضيفاً «أن الوضع في سوريا يتدهور وهو بحاجة إلى حلول سريعة».

من جهته أعلن وزير الخارجية الروسية ان بإمكان بلاده واللجنة الدولية للصليب الأحمر اتخاذ خطوات مشتركة لحل المشاكل الإنسانية في سوريا. واضاف لافروف «بإمكاني أن أعدكم بأننا نهتم بموضوع استمرار التعاون لتنفيذ القانون الدولي الإنساني عملياً»، آملاً في أن يواصل بيتر ماورير الذي سيخلف كيلينبرغر في رئاسة اللجنة في يونيو المقبل، السير على «التقاليد الحميدة التي رسخت» في عهد الأخير.

 

طباعة Email