العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ضرب وصفع لأم وابنتها وسط عمان والأخت تناشد: خلصونا من البلطجية

    ناشدت مواطنة أردنية الجهات الرسمية بأخذ الإجراءات اللازمة لتخليص الشعب الأردني من البلطجية المنتشرين في الشوارع بعدما تعدى أحدهم على والدتها وشقيقتها الصغرى بالضرب والصفع على الوجه في شارع الجاردنز في العاصمة عمان.

    وقالت المواطنة الأردنية، مجد الشوابكة عبر صفحتها الفيس بوك، إن البلطجية لم يكتفوا بذلك، بل انتهك أحدهم حرمة شقيقتها الصغرى ولمسها وربطها ليقوم آخر بضربها بحذائه على صدرها لحين فقدت الصغيرة الوعي وقدرتها على التنفس.

    وأكدت الشوابكة أن الضرب استمر حوالي 20 دقيقة في الشارع العام، ولم يتقدمم أحد المارة لنجدة أختها ووالدتها.

    وتعليقاً على مناشدة الشوابكة، قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام إن أربعة أشخاص تقدموا بشكوى أمس لمركز أمن الشميساني من ضمنهم والدة وشقيقة الفتاة التي ظهرت في فيديو جرى تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي وشخصين آخرين حاولا إنهاء الخلاف، بتعرضهم للاعتداء بالضرب من قبل مجموعة من الاشخاص أثناء تواجدهم في منطقة شارع وصفي التل إثر خلاف لحظي بينهم.

    وأكد الناطق الاعلامي ان جرى من خلال التحقيق وجمع المعلومات تم تحديد هوية المشتبه به الرئيسي في القضية وتم مداهمته قبل قليل والقاء القبض عليه، وبوشر التحقيق معه فيما ما زال البحث جار عن شخصين اخرين كانوا برفقته لاتخاذ كافة الاجراءات القانونية والادارية بحقهم

    وشدد الناطق الاعلامي على ان كل من يحاول الاعتداء على اي من المواطنين او الممتلكات العامة والخاصة سيتم التعامل معه وتقديمه للقضاء وسيتم التحقق من كافة الشكاوى واتخاذ ما يلزم من اجراءات حيالها بكل حزم وعدالة.

    طباعة Email