حقيقة الإفراج عن أشقاء الفلسطينية المغدورة إسراء غريب

نفى مدير مركز الإعلام القضائي في فلسطين فارس سباعنة، الإفراج عن المتهمين في قضية إسراء غريب وهم أشقاؤها وزوج شقيقتها.

وكان انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي خبر حول تطورات قضية الفتاة الفلسطينية الشابة "إسراء غريب" التي قُتلت بسبب خروجها مع خطيبها وتم اتهام أشقائها بقتلها بعد ضربها بشكل مبرح. بحسب وكالة عمون الأردنية.

وتضمن الخبر أنه تم إخلاء سبيل أشقاء إسراء غريب وزوج شقيقتها المتهمين بقتلها دون توضيح حيثيات القرار، الأمر الذي أثار غضب المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي مشيرين إلى أنه بهذا القرار يضيع حق الفتاة الضحية.

الجدير بالذكر أن  إسراء غريب شابة فلسطينية من بلدة بيت ساحور "قرب بيت لحم" عمرها 21 عاماً وتعمل في صالون تجميل.. أثارت قصة وفاتها موجة غضب وتحولت إلى قضية رأي عام، إثر تعرضها لضرب مبرح من أقاربها، بعد خروجها مع خطيبها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات