اغتيال مذيعة تلفزيونية وسائقها في شرق أفغانستان

قال مسؤولون اليوم الخميس إن مسلحين مجهولين اغتالوا مذيعة تلفزيونية وسائقها في إقليم نانجارهار بشرق أفغانستان.

وقال المتحدث باسم حاكم الإقليم عطاء الله خوجياني إنه تم إطلاق النار على الصحفية مالالاي مايواند وسائقها الساعة السابعة وعشر دقائق صباحا بالتوقيت المحلي (02:40 بتوقيت غرينتش)، عندما كانا في طريقهما إلى العمل بعاصمة الإقليم جلال آباد.

وكانت مايواند تعمل كمذيعة لصالح قناة" انيكاس" التلفزيونية والإذاعية في الإقليم المضطرب منذ أربعة أعوام). وأثار اغتيال الصحفية إدانات محلية وعالمية.

 ووصف المتحدث الرئاسي صديق صديقي الحادث" بالصادم وبالعمل الخسيس" وطالبت منظمات للدفاع عن الإعلام وبعثات دبلوماسية في أفغانستان بالتحقيق في الحادث وتقديم مرتكبيه للعدالة.

وقالت منظمة " ان ايه اي " لدعم الاعلام" بعد مقتل مالالاي، نعتقد أن الصحفيين، وخاصة الصحافيات، لن يجرؤوا على الذهاب للعمل مثل ما كانوا يفعلون من قبل".

واتهم رئيس القناة زالماي لطيفي "أعداء الدولة" بأنهم وراء الهجوم، وقال إن القناة كانت تتلقى تهديدات بالقتل.

وكان عدة أشخاص، ومن بينهم سائق يعمل لصالح القناة، قد قتلوا عام 2017 إثر وقوع انفجار بالقرب من مقر المحطة. وخلال عام 2018، قام مسلحون مجهولون باختطاف مدير المحطة، ولكن تم الإفراج لاحقا.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات