جزائري في مقتبل العمر يضحي بحياته لإنقاذ أمه

 توفي شاب جزائري يبلغ من العمر 18 عاماً وهو يحاول إنقاذ والدته من صعقة كهربائية، في ولاية البليدة جنوب غرب الجزائر العاصمة.

وبحسب الخبر الذي نشرته المنظمة الوطنية لحماية الطفولة، فقد أنقذ الشاب المدعو صالح صافي والدته من الموت بصعقة كهربائية، بحسب روسيا اليوم.

وتعرضت والدة الشاب المتوفى إلى صعقة كهربائية من أعمدة الكهرباء الموجودة أمام المنزل، فأسرع لينقذها ونجح في إبعادها عن الخطر، لتتحول الصدمة الكهربائية إلى جسده، ما أدى إلى وفاته في عين المكان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات