يقتل طليقته حرقاً خلال بث مباشر

أقدم صيني على إحراق طليقته أثناء تصويرها بثاً مباشراً على تطبيق صيني مشابه لـ"تيك توك"، متسبباً في إثارة غضب شديد تجاه قضية العنف ضد المرأة.

ولقيت الفتاة المؤثرة على الإنترنت، وتدعى "لامو"، حتفها أمام مئات الآلاف من المتابعين على تطبيق "دوين" الصيني، حسبما نشر موقع "سكاي نيوز عربية" اليوم.

وكان طليق لامو اقتحم منزلها أثناء تصويرها بث مباشر على التطبيق، ليقوم بسكب الوقود عليها، قبل أن يقوم بإضرام النار في جسدها في سبتمبر الماضي، لتلفظ أنفاسها الأخيرة متأثرة بحروق من الدرجة الأولى.

ويُعدُّ فأن، زوج لامو السابق، صاحب سوابق في حوادث العنف المنزلي، إذ سبق له أن ضربها وهاجمها في أكثر من مناسبة قبل الطلاق.

وأثارت الواقعة جدلاً واسعاً حول العنف الذي تتعرض له النساء في الصين، واستحوذت على اهتمام الكثيرين هناك، الذين ناقشوا الحادث المفجع الذي تعرضت له الفتاة الشهيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات