إعصار متوسطي نادر يضرب غرب اليونان

تعرض غرب اليونان الجمعة لإعصار متوسطي في ظاهرة جوية نادرة مصحوبة بأمطار غزيرة ورياح عاتية، ويتوقع أن تعصف بمنطقة أثينا خلال الليل.

ومن زانتي إلى سيفالونيا مروراً بكورفو، جزر الفردوس في البحر الأيوني بين إيطاليا واليونان، انهمرت العاصفة أمطاراً غزيرة قطعت التيار الكهربائي وأسقطت أشجارا.

وقالت محافظة الجزر الأيونية رودي كراتسا للتلفزيون الحكومي "الأشجار تتساقط في كل مكان".

وأفاد خفر السواحل اليوناني في الصباح أن قاربًا يحمل 55 مهاجراً أرسل رسالة استغاثة قبالة ساحل البيلوبونيز في غرب البلاد.

وقالت متحدثة باسم خفر السواحل لوكالة فرانس برس "للمرة الاولى لا نستطيع ارسال سفينة للمساعدة". وأضافت دون مزيد من التوضيح في نهاية بعد الظهر أنه تم إبلاغ قوارب أخرى مجاورة "اقتربت من القارب لمساعدته".

وأضاف كراتسا أن الإعصار الذي أطلق عليه اسم "يانوس"من المتوقع أن يضرب غرب اليونان بالشدة نفسها" وأن يصل إلى شبه جزيرة بيلوبونيز مساء الجمعة، ثم "يبدأ في التحرك جنوبا. ويتوقع أن يصل إلى منطقة أتيكا التي تضم أثينا ليلاً.

وفي الصباح، توقع مرصد أثينا الوطني "36 ساعة أخرى" صعبة.

وقال ايفثيميوس ليكاس استاذ إدارة الكوارث الطبيعية في جامعة اثينا لوكالة فرانس برس إنه يبدو أن "اعصار يانوس أقل حدة مما كان متوقعا رغم استمراره".

واضاف أنه "سيضعف كثيراً" مع وصوله إلى منطقة اثينا من منتصف الليل.

وكإجراء احترازي تقرر نقل أكثر من 800 مهاجر يعيشون في ثلاثة مخيمات بالقرب من أثينا إلى مكان آمن، وفقًا لوزارة الهجرة.

وكان لا بد من إعادة توجيه رحلتين لشركة راين إير كان من المقرر أن تهبطا في جزيرة سيفالونيا إلى أثينا، وقطعت الاتصالات البحرية من وإلى الجزيرة.

كما تعرضت جزيرتا إيثاكا وزانتي لانقطاع التيار الكهربائي وقطع جزء من طرقهما، بينما تأثرت كورفو وليفكاد، بدرجة أقل.

تعرضت اليونان لإعصار في 2018 أسفر عن مقتل شخصين في جزيرة إيفيا. وفي عام 2017، قتلت الأمطار الغزيرة أكثر من 20 شخصًا غرب أثينا عندما تعرضت لأحوال جوية هي الأقسى في التاريخ اليوناني الحديث.

كلمات دالة:
  • إعصار متوسطي نادر،
  • اليونان،
  • خفر السواحل ،
  • جزيرة إيفيا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات