سجن ابنته 9 أشهر.. سعودية تستنجد بهيئة حقوق الإنسان لتخليص ابنتها من بطش والدها

صورة تعبيرية

لم تجد سيدة سعودية أمامها إلا هيئة حقوق الإنسان السعودية لتخلص ابنتها من تعنيف والدها الشديد، والذي ضربها وحجزها في غرفة لمدة 9 أشهر متواصلة.

وقال الدكتور عواد العواد رئيس هيئة حقوق الإنسان إن الهيئة تلقت بلاغاً من والدة فتاة تفيد بتعرض ابنتها للعنف على يد والدها، وحجزها في غرفة لمدة 9 أشهر، مؤكداً أن الهيئة تفاعلت مباشرة مع رسالة الوالدة وأحالت الفتاة إلى دور الإيواء، ووالدها إلى المحاكمة. بحسب صحيفة «عكاظ».

وشدد العواد على أن الأنظمة في المملكة تتصدى لكافة أشكال العنف الأسري مهما اختلفت صوره، داعياً الجميع للمشاركة الفاعلة في الإبلاغ عن أي حالة عنف على الرقم 1919. وأوضح أن الأطفال والنساء وكبار السن أكثر الفئات تعرّضاً للعنف.

وأشارت الهيئة إلى أن مواضيع العنف الأسري بكافة أشكاله وصوره تحظى بأهمية خاصة لدى الهيئة. وتعمل الهيئة بشكل مستمر وبالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة على التصدي لهذه الجريمة. وتجرّم أنظمة المملكة العنف الأسري، إذ سبق أن صدر نظاما الحماية من الإيذاء، وحماية الطفل، وجميعها تتصدى لأشكال العنف الأسري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات