تعرف إلى مُضرِمي النيران في مخيم موريا للمهاجرين باليونان

ألقت الشرطة اليونانية القبض على خمسة أشخاص يشتبه في تسببهم في اندلاع حريق الأسبوع الماضي في مخيم موريا للمهاجرين في جزيرة ليسبوس.

وقال وزير الحماية المدنية  ميكاليس كريستوكويديس لشبكة 'إي ار تي': " لقد تم إلقاء القبض على مضرمي النيران. هم مهاجرون صغار السن. ومازال البحث جارياً عن مهاجر آخر"، بحسب (DW).

ووفقاً لمصادر بالشرطة، فإن الأمر يتعلّق بخمسة أشخاص من الأفغان الذين تم رفض طلباتهم للجوء. وكان مخيم موريا المكتظ بالمهاجرين قد تدمر بصورة كاملة تقريبا بسبب اندلاع حرائق متعاقبة فيه، ما أدى إلى تشريد أكثر من 12 ألف لاجئ ومهاجر.

ومن جانب آخر، وصل أمس الثلاثاء المزيد من الأطفال اللاجئين المرضى برفقة ذويهم من اليونان إلى ألمانيا. وأعلنت الداخلية الألمانية أن 109 لاجئين من اليونان وصلوا إلى مطار هانوفر الألماني صباح اليوم، وبينهم 26 طفلا مريضا.

واستقبلت ألمانيا إجمالي 574 شخصا، بينهم 53 قاصرا بدون مرافق و 125 طفلاً مريضا قادمين من اليونان على متن طائرات خلال هذا العام.

يُذكر أن انتقال اللاجئين القصر من اليونان إلى ألمانيا ودول أخرى في الاتحاد الأوروبي توقف مؤقتاً بسبب جائحة كورونا. وتنص الخطة على نقل نحو 1600 لاجئ قاصر إلى دول أخرى في الاتحاد الأوروبي، فضلاً عن سويسرا.

وفي سياق متصل، اتفقت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مع وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر على استقبال نحو 1500 مهاجر إضافي من الجزر اليونانية.

وعلمت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أمس الثلاثاء من ساسة معنيين بالشؤون الداخلية أنه من المخطط استقبال عائلات لديها أطفال اعترفت اليونان بالفعل بحاجتهم إلى الحماية. وبحسب البيانات، تم مناقشة هذا المقترح مع الحكومة اليونانية.

كلمات دالة:
  • اليونان ،
  • النيران،
  • مخيّم موريا ،
  • ليسبوس ،
  • اليونان ،
  • ألمانيا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات