فيديو يوثق استغاثة طفل عقب مقتل والده في مصر

وثَّق مصري، بهاتفه المحمول لحظات استغاثة طفل عقب مقتل والده، بعد تعرضه لإطلاق نار على يد مجرم بأحد الأحياء في مصر، وذلك لمحاولته الدفاع عن زوجته التي تعرضت لاعتداء وأسرتها على يد جيرانها.

وظهر الطفل "أمير"، الذي أطلق عليه "شهيد الشهامة"، في الفيديو وهو يتوجه مسرعاً إلى والده "محمد إسماعيل" بعدما سقط غارقاً في دمائه بالشارع، مردداً اسمه بلا جدوى، ثم جلس إلى جانبه مستغيثاً لإنقاذه.

وصرحت زوجة المجني عليه، حسبما نشرت اليوم صحيفة "اليوم السابع"، بأن الخلافات تعود إلى قبل الجريمة بما يقرب من شهرين، حيث كان يشعر شقيقها بالتعب، وأطفأ الإضاءة أمام العقار الذي يقيم به، لإجبار الأطفال على اللعب بمكان آخر في الشارع لشعوره بالإرهاق، إلا أن والدة المتهم، التي تقيم بالعقار الملاصق لمنزل شقيقها، دخلت في مشادة كلامية معه، ووجهت إليه شتائم، واعتدت شقيقة المتهم على شقيقها بالحذاء.

وأضافت أن والدة المتهم وأفراد أسرتها اعتدوا على زوجة شقيقها بالضرب، ومزقوا ملابسها في الشارع، وصوروها أثناء الاعتداء عليها وإهانتها.

وفي يوم الحادث، حضر أشقاء زوجة شقيقها لمعاتبة أسرة المتهم، بسبب الاعتداء على شقيقتهم وتمزيق ملابسها وتصويرها، وخلال لحظات خرج المتهم حاملاً سلاحاً نارياً، وحمل أحد أفراد أسرته أسطوانة غاز مشتعلة، وحمل آخرون أسلحة بيضاء وزجاجات مياه غازية، وبدأوا الاعتداء على شقيقها فأصابوه بسلاح أبيض.

وتلقى قسم شرطة الهرم بلاغاً يفيد بمقتل شاب نتيجة إطلاق النار عليه، وانتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة بمنطقة كفر المنفى.

وتبين أن الضحية يدعى "محمد إسماعيل"، وتعرض لإطلاق نار أسفر عن مقتله، وقال شهود عيان إن زوجة الضحية استغاثت به بسبب مشاجرة أسرتها مع آخرين، وفور وصول المتهم تعرض لإطلاق نار على يد عاطل.

وتمكن رجال المباحث من القبض عليه، وتم تحرير محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات