بالفيديو.. النيران تلتهم غابات الأمازون

عاد كابوس الحرائق مجدداً إلى الأمازون، معيداً إلى الأذهان ما اصطلح على تسميته قبل عام بـ "يوم النار"، وهو يوم إشعال الحرائق عن قصد، والذي أثار موجة غضب دولية واسعة.

اليوم، مع بداية الحرائق في منطقة نوفو بروجرسو، وهي مدينة في منطقة الأمازون في بارا،، عادت المنطقة لتصبح موضع اهتمام محلي وعالمي.

تُظهر البيانات الرسمية الأولية، التي نُشرت في 7 أغسطس آب الجاري، أن إزالة الغابات في منطقة الأمازون البرازيلية على مدار الـ 12 شهراً الماضية قد تكون في أعلى مستوى لها منذ 14 عاماً.

فقدت منطقة الأمازون البرازيلية 9205 كيلومترات مربعة (3554 ميلا مربعاً) من الغطاء النباتي في الأشهر الماضية، وفقا لبيانات من وكالة الفضاء في البلاد، وهذا يزيد من المخاوف من فشل الرئيس جاير بولسونارو في كبح جماح تدمير أكبر غابة مطيرة استوائية في العالم، وفق "يورونيوز".

كلمات دالة:
  • الحرائق ،
  • الأمازون ،
  • جاير بولسونارو،
  • نوفو بروجرسو
طباعة Email
تعليقات

تعليقات