شرطة دبي تحرر خمسينياً من عصابة استدرجته إلى فندق لسرقته

تمكن مدرب سواقة آسيوي في الخمسينيات من عمره، من الإفلات من عصابة أفريقية استدرجته ألى غرفة فندقية، عبر برنامج الواتساب، بحجة تقديم خدمات التدليك له، بعد مداهمة افراد الشرطة للغرفة التي كان محتجزا بداخلها والقاء القبض عليهم، بموجب بلاغ ورد من مدير الفندق حول استئجار عصابة احدى الغرف فيه، واستخدامها لأغراض اجرامية، بحجة تقديم خدمات التدليك لسرقة "الزبائن".

ودلت التحقيقات في هذه القضية التي نظرتها محكمة الجنايات في دبي اليوم، ان دورية للشرطة القت القبض على أحد افراد العصابة عند مدخل الفندق بينما كانت تنتظر حضور افراد شرطة الآداب الى المكان، وكذا الحصول على الاذن بالمداهمة، وان الدورية كانت على علم بنزول عنصر من التشكيل العصابي وهي امرأة، حيث تلقت اتصالا بذلك من ادارة الفندق، وتم التحفظ عليها داخل الدورية، ومن ثم توالى القاء القبض على بقية افراد العصابة بعد متابعة تحركاتهم عبر كاميرات المراقبة من قبل حراس الامن.

واقعة مشابهة

وجاء في الاتصال الاول الذي ورد الى غرفة العمليات في شرطة دبي من قبل مدير الفندق قيد الدعوى، ان ثمة واقعة مشابهة حصلت قبل هذه الواقعة بأسبوع، عن طريق حضور امرأة الى الفندق واستئجارها غرفة فيه، ومن ثم حضور 3 اشخاص الى الغرفة ذاتها، بغرض ابتزاز وسرقة أحد الاشخاص غير المجني عليه في هذه القضية، كما دلت التحقيقات ان المرأة المشار اليها في الواقعة السابقة، هي نفسها التي حضرت في هذه المرة، وعليه تم ابلاغ الشرطة لإلقاء القبض عليها وهو ما حصب بالفعل.

إفادة المجني عليه

وبشأن تفاصيل ما تعرض له مدرب السواقة الذي تم انقاذه نتيجة سرعة تدخل الشرطة وحضورها الى الفندق في الوقت المناسب، فذكر انه عثر على اعلان لتقديم خدمات التدليك، وتواصل مع المعلن عبر الواتساب، وحصل منه على العنوان الكائن في الفندق الموصوف، وبوصوله الى العنوان استقبلته امرأة افريقية، وطلبت منه الدخول الى الشقة التي كان يتواجد فيها امرأة اخرى ورجلان وجميعهم من الجنسية عينها.

وأضاف أن الموجودين في الغرفة الفندقية قيدوا حركته، وسرقوا هاتفه النقال ومحفظة نقوده، واستولوا على المبلغ الذي كان موجودا فيه، وهو 1550 درهما، كما استولوا على بطاقته البنكية، وسلموها للمرأة التي القي القبض عليها، حيث اخذت الرقم السري منه، وتوجهت الى الصراف الالي في الفندق لسحب المال من الحساب، الا انها لم تجد رصيدا فيه، ولم تتمكن من العودة الى الغرفة لأنها وجدت الشرطة في انتظارها.

وأشار المجني عليه الى ان افراد الشرطة حضروا الى باب الغرفة، وطرقوه ليُفتح لهم، لكن المجرمين لم يستجيبوا، ففتحه هو، وألقي القبض عليهم جميعا، قبل تحريره وتسجيل إفادته.

كلمات دالة:
  • عصابة ،
  • آسيوي،
  • سرقة،
  • شرطة دبي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات