الجزائر.. طلبت من زوجها زيارة أهلها بمناسبة العيد فأحرقها

أوقفت مصالح الأمن الجزائري السادس بولاية بسكرة، مساء الأحد، ثالث أيام عيد الأضحى المبارك، لتوقيف زوجا يبلغ من العمر 54 عاماً، لتورطه في محاولة قتل زوجته، من خلال سكب البنزين وإضرام النار في جسدها، بمسكنه الكائن بأحد أحياء المدينة، بسبب خلاف عائلي بسيط، تمثل في رغبة الزوجة زيارة أهلها، ليتطور إلى كارثة.

ووفقاً لصحيفة "الشروق" الجزائرية" ، تلقى قسم الشرطة بمصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى بشير بناصر بلاغا من أبناء الضحية، أكدوا تعرض أمهم البالغة من العمر 51 عاماً للاعتداء، ومحاولة القتل من والدهم الذي كان في حالة غضب وثورة هستيرية، وعلى الفور تم التنقل إلى المستشفى لمعاينة الضحية التي صرحت بأنّ الفاعل هو زوجها، إذ سكب عليها مادة البنزين، وأضرم النار فيها، ما تسبب لها في حروق خطيرة في كامل جسدها، من الدرجتين الثانية والثالثة.

وفورا تنقلت الشرطة إلى مسكن المشتبه فيه، لكنه لاذ بالفرار نحو وجهة مجهولة، وبتكثيف علميات البحث والتحري، تبين أنّ للمتورط مسكنا ثانيا، ليتم الترصد له وتوقيفه، ثم تحويله إلى مقر الأمن الحضري، حيث فتح له ملف بتهمة محاولة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد بواسطة الحرق، وبتقديمه أمام وكيل الجمهورية، نهار أمس الإثنين، تم إحالته على قاضي التحقيق الذي أصدر في حقه أمر إيداع رهن الحبس المؤقت إلى غاية محاكمته.

 

كلمات دالة:
  • الجزائر،
  • حرق ،
  • خمسينية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات