خسر ودائع عميلته المالية .. فقتلها

أدين مصرفي نمساوي اليوم الثلاثاء بقتل عميلة عمرها 86 عاما بعد أن خسر ودائعها في استثمارات فاشلة.

وأصدرت محكمة في بلدة فينر نويشتاد حكما بحق الرجل /62 عاما/ بالسجن لمدة 16 سنة.

وخلال المحاكمة، اعترف الرجل بأنه استخدم جوربا مليئا بالعملة المعدنية لضرب المرأة وإيقاعها على الأرض في منزلها العام الماضي. ثم استخدم لفافة تغليف بلاستيكية ليخنقها.

وفي أواخر الثمانينيات، كان المصرفي قد استثمر ما يعادل 400 ألف يورو (470 ألف دولار) للمرأة في البورصة. وسرعان ما ارتفعت قيمة الاستثمار إلى نحو 700 ألف يورو.

وقال أمام المحكمة إنه عندما اختفى جزء كبير من المال في تراجع في سوق الأسهم، لم يجرؤ المصرفي على إخبار العميلة بالحقيقة لأنه يخشى أن تتأثر سمعته المهنية.

واعتقادا منها بأنها لا تزال ثرية، استنزفت المرأة أموالها عن طريق السحب من ودائعها وشراء العقارات.

وفي سبتمبر من العام الماضي، كشف المصرفي أخيرا لها عن الوضع الحقيقي لأموالها.

وفي شجار ساخن تلى ذلك في منزلها، تلقت المرأة 10 ضربات في رأسها، وفقا لتقرير الطبيب الشرعي.

وبعد القتل، فر المصرفي إلى طريق سريع حيث قفز أمام شاحنة. ونجا من إصابات خطيرة.

وقال اليوم الثلاثاء: "أنا نادم بشدة على ما فعلته ... (ولكن) لا يمكن إصلاحه".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات