النيابة العامة المصرية تكشف تفاصيل مقتل شاب دافع عن شقيقته

أصدرت النيابة العامة المصرية، اليوم الجمعة، بيانا حول واقعة مقتل شاب دافع عن شقيقته، حيث قتل الشاب نتيجة طعنتين يسار صدره.

وسألت النيابة العامة والد المجني عليه وعمه اللذين شهدا بنشوب مشاجرة بين المجني عليه وثلاثة متهمين لتعرضهم لشقيقته، ورغم عقد الصلح بينهم يومئذ إلا أن المتهمين تعدوا على المجني عليه في اليوم التالي محدثين إصابته التي أودت بحياته، وقد دل المجني عليه والده على من تعدى عليه قبيل وفاته.

وباستجواب النيابة العامة للمتهمين اعترف أحدهم بتشاجره ومتهم آخر مع المجني عليه في اليوم السابق على الواقعة لظن الأخير تعرضهما لشقيقته، ورغم عقد الصلح بينهم يومئذ، إلا أنه واثنين من المتهمين استوقفوا المجني عليه في اليوم التالي حال مروره بهم بالطريق العام لمعاتبته على ما جرى بينهم في اليوم السابق بحسب روسيا اليوم.

ونشبت مشاجرة بينهم ضرب خلالها أحد المتهمين المجني عليه بـ"جنزير"، وخلال محاولة الأخير الدفاع عن نفسه بمفتاح دراجته الآلية، أشهر هو سلاحا أبيض "كتر" في وجه المجني عليه الذي اقترب منه فأصابه بالسلاح في صدره، ووالى باقي المتهمين التعدي عليه ضربا بما بحوزتهم من أسلحة بيضاء.

وكان أهالي قرية الستاموني التابعة لمركز بلقاس بمحافظة الدقهلية في مصر، قد شيعوا جثمان شاب قتل على يد شابين تربصا به بعد أن وبخ أحدهما لمعاكسة شقيقته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات