لم يستطع تحمل تكاليف علاج أبنائه فانتحر

أقدمَ أب على الانتحار بسبب تدهور الحالة الصحية لأبنائه الثلاثة، وعدم استطاعته تحمل مصاريف علاجهم.

وكانت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، قد وجهت فريق التدخل السريع بأسيوط لتقديم كافة أوجه الرعاية والدعم، وفحص البلاغ الذي رصدته منظومة الشكاوى الحكومية برئاسة مجلس الوزراء على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن انتحار أب لتدهور الحالة الصحية لأطفاله الثلاثة، وعدم قدرته على تحمل مصاريف علاجهم، حيث إنهم مصابون بمرض وراثي نادر ويعانوا من تليف بالكبد ويحتاج كل منهم ثلاثة حقن أسبوعيا تتكلف مبالغ كبيرة.

وتوجه أعضاء فريق التدخل السريع بأسيوط ومدير إدارة منفلوط الاجتماعية وفريق إدارة الحالة لمكان تواجد الأطفال وأجروا دراسة حالة لهم ولأسرتهم وتبين ما يلي:

الأب توفى نتيجة انتحاره لعدم قدرته على تحمل مصاريف علاج أطفاله وتدهور حالتهم الصحية والأم ربة منزل تتقاضى معاش تأميني 1030 جنيها شهريا عن زوجها، وهو غير كافٍ لتدبير مصاريف علاج أطفالها، الذين تتراوح أعمارهم بين 8 إلى 11 سنة.

وجهت وزيرة التضامن الاجتماعي الفريق بإدراج الأطفال الثلاثة ببرنامج الدعم النقدي المشروط تكافل وكرامة، وتوقيع الكشف الطبي وإصدار بطاقة الخدمات المتكاملة لذوي الإعاقة للأطفال الثلاثة.

كما وجهت الوزيرة بالتنسيق مع منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء لإخضاع الأطفال الثلاثة لفحص طبي شامل من خلال أطباء مختصين لتحديد حالتهم الصحية وتلقيهم العلاج اللازم وتوفيره على نفقة الدولة.

إضافة إلى صرف مساعدة مالية من مؤسسة التكافل الاجتماعي للأسرة.

كما تم التنسيق مع إحدى الجمعيات الأهلية لصرف مواد تموينية وسلع غذائية للأسرة متابعة حالة الأم والأطفال الثلاثة نفسيا واجتماعيا من خلال فريق إدارة الحالة بمنفلوط.

جدير بالذكر أن فريق التدخل السريع بالوزارة يتلقى شكاوى وبلاغات مخالفات مؤسسات الرعاية الاجتماعية والأشخاص والأطفال فاقدي الرعاية على الخط الساخن 16439، وعلى الخط الساخن لمنظومة الشكاوى الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء 16528 وعلى حسابات وزارة التضامن على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

كلمات دالة:
  • انتحار،
  • مرض وراثي نادر،
  • مصاريف علاج،
  • تدهور حالتهم الصحية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات