جريمة مروعة تهز الساحل السوري

تتابع الجهات المختصة بطرطوس السورية تحقيقاتها لمعرفة هوية الشخص المقتول الذي وجدت جثته أمس ملفوفة بشرشف وملقاة في قناة للصرف الصحي على شاطئ البحر بشمال "الشاطئ الزاهي".

ونقلت "الوطن" عن رئيس مركز الطب الشرعي في طرطوس، علي سيف الدين بلال، قوله إن الجثة كانت متعفنة مع تصبن جزء من الصدر والحوض والرقبة والوجه الأمامي، مؤكدا انها تعود لرجل تعرض للقتل خنقاً منذ نحو ثلاثة أشهر، وقد وجد خاتم فضة بأصبعه ووشم على قسم من جلده، وعمره بحدود الخمسين عاما.

وأشار إلى أنه تبين وجود كسر في العظم اللامي مع كسور في الأضلاع، وفقد بعض الأسنان في الفك العلوي، كاشفا أنه تم أخذ عينة من جثة الرجل لتحليل DNA بهدف معرفة هويته.

وذكر بلال أن التحقيقات جارية من قبل ناحية السودا وقاضي التحقيق حول ملابسات الجريمة ولمعرفة الفاعل الذي أقدم على هذا الفعل الشنيع.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات