السجن 17 عاماً لسيدة تركت حفيدها يموت في سيارتها

حُكم على امرأة في أوكلاهوما بالسجن 17 عاماً ، بعد أن أدينت بتهمة القتل إثر تركها حفيدها البالغ من العمر 5 سنوات للموت داخل سيارة ساخنة، بينما كانت تلعب في كازينو. 

وقال المحامي الأمريكي تيموثي ج. داونينغ إن ألانا جين أور (البالغة 50 عاماً) حُكم عليها الخميس الماضي بالسجن 210 شهور، وفقاً لسجلات المحكمة.

 وكانت أور ترعى حفيدها في 21 يونيو عام 2018، عندما ذهبت إلى كازينو في هارا، على بعد نحو 32 كلم شرق أوكلاهوما سيتي. 

وذكرت السلطات أن أور تركت الصبي داخل سيارتها لمدة 6 ساعات حيث وصلت درجات الحرارة إلى 32 درجة مئوية. وأقرت أور بالذنب العام الماضي في اتهامها بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الثانية بسبب إهمال الطفل، وكانت قد واجهت عقوبة السجن مدى الحياة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات