جريمة صادمة .. مقتل شابة لبنانية في بريطانيا في ظروف غامضة

ضجت وسائل الإعلام البريطانية بحادثة مقتل الطالبة اللبنانية اللاجئة آية هاشم (19 عاما) وذلك بعدما أطلق عليها النار أثناء ذهابها للتسوق.

الفتاة كانت قد لجأت مع عائلتها إلى بريطانيا بعدما تدهورت الأوضاع في لبنان ليطلق عليها مجهول النار، فيما اعتقلت السلطات 3 أشخاص مشتبه بهم وفق تقرير نشرته صحيفة الغارديان.

الجريمة وقعت عصر يوم الأحد حيث ذهبت آية لأحد المحلات التجارية على بعد 100 متر من منزلها في بلاكبيرن بمقاطعة لانكشاير .

الشرطة أوضحت أنها لم تصل إلى دليل يكشف الدافع من وراء هذه الجريمة، لكنها تضع فرضيتي العنصرية أو الإرهاب.

الصورة :

الشابة آية طالبة في السنة الثانية بكلية القانون في جامعة سالفورد، وكانت ناشطة في العمل التطوعي ضمن مجتمع اللجوء واللاجئين في بلاكبيرن، كما أنها متطوعة في جمعيات الأطفال بالمنطقة.

وهي الأبنة الكبرى بين عائلتها التي تضم أربعة أشقاء، ونعاها والدها إسماعيل وقال إنها كانت قد اجتازت مؤخرا امتحان القانون في السنة الثانية بالجامعة، وكانت نائب رئيسة جمعية القانون في كليتيها.

جمعية الأطفال في بلاكبيرن قالت كانت آية شابة رائعة حقا، وصوت ملهم للأطفال والشباب، وقلوبنا مع عائلتها في هذا الوقت المروع.

مشروع مجتمع اللاجئين في بلاكبيرن نعى أيضا آية: "بحزن شديد وألم يدمي القلب علينا أن نشارككم أننا فقداننا آية الابنة الكبرى الحبيبة لسمر وإسماعيل هاشم من لبنان".

وأشار كثيرون ممن يعرفون آية إلى أنها كانت تحلم وتطمح بدراسة القانون الدولي، ولكن هجوما بلا معنى أودى بحياتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات