عادل عبد المهدي وطاقم حكومته إلى التقاعد

أحال رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد، سلفه عادل عبد المهدي وطاقم حكومته، إلى التقاعد.

وجاء في الوثائق الحكومية: «بالنظر لمنح مجلس النواب العراقي، بدورته الانتخابية الرابعة، الثقة للحكومة العراقية، وأدائها اليمين الدستورية، واستناداً إلى الصلاحيات الممنوحة لنا، بموجب الدستور، قررنا إحالة السادة والسيدات ورئيس أعضاء الحكومة العراقية السابقة، المشار إليهم لاحقاً، إلى التقاعد، بدءاً من تاريخ 7 مايو الجاري، على أن تتولى الجهات ذات العلاقة تنفيذ هذا الأمر».

وحظي الكاظمي بدعم دولي وإقليمي، مع إعلان تشكيل الحكومة، التي تعثر تأليفها خلال الشهور الأخيرة، منذ استقالة حكومة عبد المهدي، أواخر العام الماضي، تحت ضغط الاحتجاجات.

ومنح مجلس النواب العراقي، خلال جلسة عقدها الخميس الماضي، الثقة، لحكومة رئيس الوزراء المكلف، مصطفى الكاظمي، لتنتهي بذلك حالة من الجمود دامت عدة أشهر، وشارك في التصويت 255 عضواً من أعضاء المجلس المكون من 329 عضواً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات