يقتل ابنته بقنبلة ويجرح زوجها ثم ينتحر

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي العراقية، خبر "قتل رجل لابنته بقنبلة يدوية"، وإصابة زوجها بجروح، قبل أن يقدم على الانتحار، في أربيل بإقليم كردستان العراق.

كما نقل موقع "ناس نيوز" الإخباري المحلي عن مصادره تأكيد الحادث، مضيفا أن "شخصاً هاجم منزل ابنته بقنبلة يدوية في منطقة بنصلاوة (وسط أربيل) دون معرفة الأسباب أو الدوافع".

 وازداد مؤخرا تسجيل حالات العنف الأسري، فيما حذرت أطراف دولية من تداعيات ازدياد هذه الحالات بالتزامن مع فرض إجراءات حظر التجول المرتبط بالسعي لمنع انتشار فيروس كورونا.

وتشير المنظمات الأممية العاملة في العراق إلى أنه خلال أسبوع واحد أيضا أحصيت تقارير عدة "منها اغتصاب امرأة من ذوي الاحتياجات الخاصة، واعتداء زوجي، وانتحار امرأة جراء العنف الأسري، وقيام امرأة بإشعال النار بنفسها للسبب ذاته، وكذلك أذية النفس بسبب الإساءة الزوجية المتكررة، والتحرش الجنسي بشخص قاصر، وغيرها من الجرائم ذات الصلة".

ومنذ بداية الحجر المنزلي، ازدادت نسبة العنف المنزلي في العراق بنسبة 30 في المئة، وحتى 50 في المئة في بعض الأماكن، بحسب ما يؤكد لوكالة فرانس برس مدير الشرطة المجتمعية العميد غالب عطية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات