مقتل 17 عسكرياً بهجوم في الهند

أعلن وزراء هنود، أمس، مقتل 17 من أفراد القوات شبه النظامية، بعد وقوعهم في كمين في هجوم من جانب المسلحين الماويين في ولاية تشاتيسجار بوسط الهند.

ويعد الهجوم الذي وقع في منطقة غابات في سوكما، الأكثر دموية الذي يشنه متمردون يمينيون على القوات الأمنية خلال الثلاثة أعوام الأخيرة.

وقد قامت مجموعة تتألف من 250 من أفراد الماويين بإطلاق النار وإلقاء عبوات ناسفة، بقصد استهداف دورية مشتركة تتألف من أكثر من مئة شخص من أفراد القوة الشرطية الاحتياطية المركزية شبه النظامية وشرطة الولاية.

واستمرت العملية ما لا يقل عن خمس ساعات، وتم العثور على جثث 17 من أفراد الأمن بعد اختفائهم بعد الهجوم.

ونعى وزراء منهم وزير الدفاع راجناث سينج ووزير الإعلام براكاش جافديكار أفراد الأمن.

وقد أسفر الهجوم عن إصابة 14 آخرين من أفراد قوات الأمن. ويقول المتشددون، الذين يرفضون الديمقراطية البرلمانية، إن تمردهم المسلح يهدف لتأمين حقوق الفقراء والمهمشين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات