فيديوهات التنمر على آسيوي بسبب كورونا تثير استياءً بالقاهرة

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، منذ مساء (الأحد) فيديوهات تُظهر تنمراً ومضايقات تعرّض له آسيوي بالعاصمة المصرية «القاهرة»، بسبب الخوف من «فيروس كورونا المستجد».

تُظهر المقاطع الشاب الذي يبدو من ملامحه أنه آسيوي، بينما يستقل سيارة أجرة تابعة لإحدى الشركات الشهيرة - كما تردد في التغريدات، ولم تستطع «البيان» التأكد من ذلك - في الوقت الذي حرّض فيه مصورو المقاطع المتداولة سائق السيارة على إنزاله، بسبب الخوف من كورونا.

أنزل سائق السيارة الشاب المذكور بالفعل ووصفه بـ «كورونا»، وراح الأخير يبحث عن سيارة أجرة أخرى يستقلها، في منطقة يتردد أنها على دائري المعادي بالقاهرة، لكن دون جدوى.

المقاطع التي تناقلها النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي باستياء واسع، قام ناشرها على «فيس بوك» تحت عنوان «تسجيل حالة كورونا على دائري المعادي»، ويدعى (أ.ز)، بحذفها وإغلاق حسابه.

وقبل عملية الحذف قام البعض بالاحتفاظ بنسخة منها ومن ثم نشرها على عددٍ من المنصات. مع تعليقات تعبر عن الاستياء من تلك الواقعة التي وصفت بـ«غير الآدمية». وطالبوا بحملة تبليغات ضد ناشر الفيديوهات.

فيما تواصلت «البيان» مع شركة السيارات الأجرة التي يُعتقد - طبقاً للتغريدات المتواترة حول الواقعة - بأن الشاب الآسيوي كان يستقل إحدى سياراتها، للوقوف على تفاصيل الواقعة، وما إن كانت قد حدثت داخل إحدى السيارات التابعة لها، والإجراءات المتخذة من جانب الشركة في هذه الحالة، لكنّها لم تتلق رداً.

وانتقد النشطاء وجود شرطي مرور بالمنطقة محل الواقعة، دون أن يتدخل لمساعدة الشاب الآسيوي على إيجاد سيارة أجرة أخرى وينقذه مما يتعرض إليه من حالة من التنمر.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية، مؤخراً، عن ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، إلى 55 مصاباً. كما تم تسجيل أول حالة وفاة لألماني بالقاهرة مصاب بالفيروس.

واتخذت السلطات المصرية إجراءات احترازية وقائية لمنع انتشار الفيروس الذي يثير ذعراً في جميع أنحاء العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات