تفاصيل مروعة حول التهام كلاب لسيدة في مصر

توفيت سيدة إنجليزية بمدينة دهب في محافظة جنوب سيناء بمصر ، أثناء تقديمها الطعام للكلاب التي كانت تعتني بها ، حيث التهمت الكلاب أجزاء من جسدها لصراعها على الطعام القليل المقدم لها.

 وفي التفاصيل التي نشرتها صحيفة الوطن المصرية فقد تلقت قوات الأمن في جنوب سيناء بلاغا يفيد بمقتل سيدة إنجليزية عمرها 61 عامًا، نتيجة تعرضها لهجوم مجموعة من الكلاب الشرسة، بمدينة دهب.

 وذكر التقرير الطبي، أن سبب الوفاة تعرضها إلى صدمة نزيفية، نتيجة جرح تهتكي للأوعية الدموية بالعنق من الناحية اليسرى، وجرح تهتكي بفروة الرأس، وفقدان كامل للحلق والشفتين والأنف والذقن، وفقد كامل للعين اليسرى، وجرح تهتكي في فروة الرأس الأمامية. 

وتبين أن السيدة الإنجليزية مقيمة في مصر منذ 15 عاما، وأسست مركزا لإيواء الكلاب الضالة، وبالفعل جمعت مئات الكلاب وكانت تتلقى إعانات مالية من جمعيات الرفق بالحيوان وجمعيات أخرى خيرية من دول عديدة، وذلك للإنفاق على تربية الكلاب والعناية بها بيطريا وغذائيا.

ولظروف مرضية غابت السيدة عن الكلاب لنحو 3 أيام ثم عادت إليها، ولم تجد من يطعمها في غيابها، واستبد بها الجوع، وعندما دخلت السيدة الحظيرة انطلقت الكلاب نحوها جائعة، ثم قفز عليها كلب وغرس أنيابه في رقبتها لتسقط أرضا، ثم شاركه بقية الكلاب التي يتجاوز عددها 15 كلبا نهش السيدة والتهامها.

حارس مزرعة الكلاب كشف تفاصيل جديدة، حيث قال إن 3 كلاب من فصيلة "بيتبول" هاجمت السيدة في أول الأمر، أثناء دخولها المزرعة وإطعام الكلاب، ثم هاجمتها باقي الكلاب بالمزرعة، وهي من فصائل مختلفة، مضيفا في التحقيقات أنه لم يستطع إنقاذها، وقام على الفور بإبلاغ الإسعاف والأجهزة المعنية لاتخاذ اللازم. 

قوات الأمن أحضرت طبيبا بيطريا لتخدير الكلاب الثلاثة، وتبين وجود آثار دم على الفم، بعدما أرشد عنها الحارس، وجرى التحفظ عليها، وطلبت النيابة العامة، عينة من البلعوم والأنسجة من فم الكلاب الثلاثة، تمهيدا لإرسالها إلى المعمل الجنائي، لتقرر الاستمرار في إطعام الكلاب لحين ورود التقرير الخاص بالعينات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات