سوري يدعي الاختطاف ليحصل على فدية 20 ألف دولار من والده

شهدت محافظة حماة السورية عملية خطف مفبركة قام بها أحد الشبان بالتنسيق مع أصدقائه ليبتز فيها والده ويحصل منه على فدية مالية كبيرة.

وأوضحت وزارة الداخلية السورية أن المدعو، محمد نور (20 عاما)، اعترف بأنه صوّر مع آخرين مقطع فيديو لعملية اختطاف مفبركة يظهر فيها معصوب العينين ومقيدا، وأرسل محادثة إلى والده "لإيهامه بأنه مخطوف" ثم طالبه "الخاطفون" بفدية بلغت 20 ألف دولار (تعادل نحو 20 مليون ليرة سورية) وهددوا بقتل ولده إن لم يدفع الفدية.

وأضافت الوزارة أن "المخطوف" أتلف جواله وشرائح الاتصال وبطاقته الشخصية وأوراقه الثبوتية وأخفاها في حفرة بالتراب في ضاحية أبي الفداء في محافظة حماة.

وكان شقيق محمد قدم بلاغا للشرطة بأن مجهولين اختطفوا شقيقه بعد مغادرته قريته (قمحانة) قاصداً مدينة حماة.

ومن خلال البحث والتحري وجمع الأدلة تبين أن حادثة الخطف مفبركة، وبالتحقيق مع المدعو (محمد نور ) اعترف أنه هو من قام بتصوير مقطع الفيديو.

وتم العثور على تلك الأشياء والتحرز عليها، وتم اتخاذ الإجراء اللازم بحقه، وسيتم تقديمه مع المصادرات إلى القضاء المختص.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات