أراد التخلص من قنبلة فرماها على عائلة!

لعل هذه الحادثة التي جرت وقائعها في مدينة حماة السورية تظهر مدى الاستهتار بحياة الآخرين، وتظهر أيضاً مدى العبث الذي يصل إليه بعض الأفراد غير آبهين بحياة غيرهم.

وبحسب موقع وزارة الداخلية السورية فقد تمكن فرع الأمن الجنائي بمدينة حماة من إلقاء القبض على الحدث "براء . ج" ومصادرة سيارته نوع سابا المستخدمة أثناء الحادث للاشتباه به برمي قنبلة يدوية بحديقة الثورة بحي القصور بحماه أدت إلى إصابة عائلة من آل حرب، كانت متواجدة بالحديقة أسفر عنها وفاه أحد الأبناء وإصابة آخر بعاهة دائمة. وتم تسليمه لفرع الأمن الجنائي.

وبالتوسع بالتحقيق معه اعترف أنه قام بالاشتراك مع صديقه المدعو "مأمون . ح" أثناء تواجده معه بالسيارة، وبيده قنبلة يدوية أراد التخلص منها عند وصولهما للحديقة برميها داخل السور، ظناً منهما بعدم وجود أحد كون الحادث حصل ليلاً. وبعد ذلك سمعا صوت انفجار قوي تبعه صراخ لأشخاص داخل الحديقة، عندها لاذا بالفرار وتواريا عن الأنظار.

وبعد التحقق تم نصب الكمين اللازم من قبل فرع الأمن الجنائي وإلقاء القبض على شريكه المدعو "مأمون . ح" الذي أكد أقوال المقبوض عليه (براء . ج) وبتدقيق وضعه تبين وجود طلبات بحقه ، نظم الضبط اللازم بحق المقبوض عليهما وسيتم تقديمهما للقضاء المختص بعد استكمال التحقيقات اللازمة أصولاً.

كلمات دالة:
  • إلقاء قنبلة،
  • قنبلة يدوية،
  • قنبلة ،
  • سوريا،
  • حماة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات