مقتل شخص واضطراب حركة النقل بسبب فيضانات خطيرة في بريطانيا

 لقي شخص على الأقل حتفه ، أمس الأحد ، جراء فيضانات خطيرة نجمت عن هبوب رياح عاتية وهطول أمطار غزيرة في أنحاء متفرقة من بريطانيا، مما تسبب أيضا في حدوث فوضى في حركة النقل.

وضربت العاصفة المسماة "دينيس" بريطانيا متسببة في هطول أمطار خلال الساعات الـ 48 الماضية، تعادل ما يسقط خلال شهر كامل.

وكان جنوب ويلز الأكثر تضررا من تلك الأمطار، حيث أصدر مكتب الأرصاد الجوية تحذيرا باللون الأحمر ووصف الوضع بأنه "مهدد للحياة".

ونشرت السلطات عناصر من الجيش في مناطق متفرقة للمساعدة في جهود التصدي للفيضانات.

وتم إغلاق طرق وتوقفت خطوط القطارات في ويلز واسكتلندا وإنجلترا منذ أن بدأت العاصفة دينيس تضرب المنطقة السبت. كما تم إلغاء مئات الرحلات الجوية خلال مطلع الأسبوع.

وتم العثور السبت على جثتي رجلين في المياه الواقعة قبالة جنوب شرقي إنجلترا.

وبعيدا عن بريطانيا، انقطعت الكهرباء عن نحو 60 ألف منزل في شمال غربي فرنسا نتيجة العاصفة، حتى الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي (1700 بتوقيت جرينتش) الأحد.

وفي غضون ذلك، تسبب الدمار الذي لحق بخطوط الكهرباء في أيرلندا في انقطاع الكهرباء عن 18 ألف منزل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات