مصرع عائلة سورية كاملة اختناقاً بريف إدلب

لقيت عائلة سورية بأكملها مصرعها اختناقا داخل خيمتهم في مخيم "ضياء 3" بالقرب من بلدة "كلي "بريف إدلب، حيث لقي أب وأم وطفليهما مصرعهم اختناقا، بعد إشعال الفحم الحجري داخل مدفأة قديمة في خيمتهم التي استلموها، وذلك بسبب عجزهم عن شراء مدفأة بسبب سوء وسيلة التدفئة المستخدمة.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن عائلة محمد حمادة وزوجته أمون السليم وطفليه (هدى وحور)، وجميعهم من النازحين من بلدة (كفر روما) بريف إدلب الجنوبي، لقوا مصرعهم اختناقا بسبب إشعال فحم للتدفئة.

قالت مصادر: "المدفأة كانت خارج الخيمة أثناء الليل، ولكن بسبب البرد القارس أدخلوها، فاختنق أفراد العائلة الأربعة داخل الخيمة التي افتقرت لأي مخرج أو منفس للدخان.

 وعثر جيران العائلة على أفرادها بعد اختناقهم. وتبين بعد نقلهم إلى النقاط الطبية القريبة أن سبب الوفاة هو الغاز المنبعث من المدفأة".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات