شرطة أبوظبي تطيح بـ 13 عصابة للنصب عبر الهاتف

تمكنت شرطة أبوظبي من ضبط 13 عصابة من محترفي النصب الهاتفي، حيث بلغ عدد المتهمين 142 خلال العام 2019. كما تمكنت وبالتعاون مع شرطتي دبي وعجمان من ضبط عصابتين تضمان 28 متهما آسيويا خلال شهر فبراير الجاري.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي بمديرية التحريات والتحقيقات الجنائية في أبوظبي خلال إطلاق حملة "خلك حذر".

وأوضح العميد عمران أحمد المزروعي مدير مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية بقطاع الأمن الجنائي أن شرطة أبوظبي نجحت في ضبط 13 عصابة من محترفي النصب الهاتفي، وبلغ عدد المتهمين 142 وذلك خلال العام 2019 وحتى فبراير الجاري.

وكان المتهمين قد استدرجوا أشخاصاً عن طريق النصب والاحتيال باعتبارهم موظفون مصرفيون، وطلبوا منهم تحديث بياناتهم البنكية واستولوا على أموالهم أو إيهامهم بالفوز بجوائز وهمية. وأشار المزروعي إلى أن فرق البحث والتحري بمديرية التحريات والتحقيقات الجنائية بأبوظبي تمكنت من إعادة جزء من أموال الضحايا الذين قاموا بفتح بلاغات فور تعرضهم للاحتيال.

وذكر المقدم دكتور سالم هويمل العامري مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية للبيان أن شرطة أبوظبي تمكنت من ضبط عصابتين بالتعاون مع شرطتي دبي وعجمان مكونة من 28 شخصاً "آسيوياً" خلال فبراير الجاري، يستخدمون الاحتيال الهاتفي وسيلة للإيقاع بضحاياهم والاستيلاء على مدخراتهم وأرصدتهم البنكية بطرق احتيالية.

ودعا المقدم دكتور سالم هويمل العامري مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، الجمهور إلى ضرورة الحذر من عمليات النصب والاحتيال، حيث يستخدم المحتالون والنصابون شتى الأساليب المغرية للإيقاع بضحاياهم. ولفت إلى حرص شرطة أبوظبي ومن خلال منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي على توعية الجمهور بمخاطر النصب الهاتفي.

وأكد المزروعي أهمية التعاون في الإبلاغ عن أي عمليات نصب هاتفي بما يسهم في التصدي لها بأسرع وقت، وحث على ضرورة الانتباه إلى عدم التعامل مع الأرقام الغريبة والمحافظة على سرية المعلومات المالية والشخصية، وإبلاغ الأجهزة الأمنية فور استقبال اتصال هاتفي مريب، واتخاذ الحيطة في التعامل مع الاتصالات والرسائل الهاتفية، والتأكّد من مصدرها وفي حالات النصب إبلاغ أقرب مركز شرطة أو الاتصال على بدالة أمان للاستفسار.

وأضاف أن سرعة الإبلاغ عن جرائم الاحتيال التي وقع فيها الضحايا، ووعي بعض الأفراد، أدى إلى استرجاع مبالغ كبيرة من الأموال التي وجدت بحوزة أفراد العصابتين.

ودعا الجمهور إلى ضرورة الحذر من عمليات النصب والاحتيال حيث يستخدم المحتالين والنصابين شتى الأساليب المغرية للإيقاع بضحاياهم عبر الهاتف أو الإنترنت عموماً عبر الإيميلات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات