أسود تهاجم فتاة حتى الموت

هاجمت أسود في محمية في جنوب إفريقيا شابة تبلغ من العمر 21 عاماً كانت تعمل وتعيش فيها، حتى الموت وفق ما أعلنت الشرطة.

وقد تعرضت الشابة سوانز فان وايك لهجوم "أثناء أداء واجباتها" في المحمية في مقاطعة ليمبوبو في أقصى شمال البلاد، وفق ما أوضحت الشرطة.

وليس من الواضح ما إذا كانت تعمل كحارسة أو موظفة. وقال الناطق باسم الشرطة الإقليمية الكولونيل موتشي نغوبي إن الشرطة وخدمات الطوارئ عثرت على الشابة مصابة بجروح خطيرة خارج قفص أحد الأسود.

وأضاف"ما زلنا نحقق في الحادثة ونحن نعمل لمعرفة ما حدث، ولا يمكننا الدخول في التفاصيل في الوقت الحالي".

ويوجد في جنوب إفريقيا ما يصل إلى ثمانية آلاف أسد في الأسر تتم تربيتها للصيد والسياحة والأبحاث الأكاديمية، وفقا لتقديرات مجموعات الحياة البرية وفقا لفرانس برس.

وفي المقابل، هناك ثلاثة آلاف أسد فقط في البرية وهي تعيش في حدائق وطنية حيث يحظر الصيد، ويصنف الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة الأسود بأنها "مهددة".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات