الرئيس الأوكراني: لدينا أدلة تثبت معرفة طهران سبب كارثة طائرتنا فور تحطمها

كشف الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، عن امتلاك بلاده تسجيلات تتضمن دليلا هاما يثبت أن الجانب الإيراني كان يعرف منذ البداية أسباب الكارثة التي لحقت بطائرة الركاب الأوكرانية.

ونقل موقع " روسيا اليوم " عن زيلنكسي قوله في لقاء عبر شبكة "1+1" التلفزيونية اليوم، إن لدى كييف تسجيلات هامة من المراقبين الجويين الإيرانيين تثبت بشكل قاطع معرفة إيران سبب الكارثة منذ تحطمها.

وأضاف زيلينسكي: "هذا التسجيل عبارة عن حوار بين غرفة التحكم والمراقبة الجوية في طهران وطائرة إيرانية كانت تهبط في ذلك الوقت. في الساعة 6:12 أقلعت طائرتنا، وفي الساعة 6:30 كان من المفترض أن تهبط طائرة إيرانية. لقد رأى طاقمها كل هذا، وبدأ الطاقم في التحدث إلى المراقب. كل شيء هناك يقول (يبدو لي أن صاروخا يطير) والحديث جرى باللغتين الفارسية والإنجليزية - وكل شيء ثابت هناك".

وحسب الرئيس الأوكراني، هذا التسجيل هو دليل هام على أن الجانب الإيراني كان يعرف منذ البداية عن أسباب الكارثة، التي حاقت بطائرتنا. وأضاف: "لقد عرفوا ذلك بالفعل وقت تحطم الطائرة".

وتحطمت في ضواحي العاصمة الإيرانية طائرة ركاب أوكرانية كانت تقوم برحلة من طهران إلى العاصمة الأوكرانية كييف، وعلى متنها 176 شخصا، قتلوا جميعا، وقالت وسائل إعلام غربية إنه تم إسقاطها بصاروخ من قبل إيران عن طريق الخطأ، في حين نفت الحكومة الإيرانية هذه الفرضية.

وقال الإعلام الرسمي الإيراني إن حريقا نشب في محرك الطائرة الأوكرانية أدى إلى سقوطها بعد 5 دقائق من إقلاعها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات