فسخت الخطبة ففتح النار وقتلها مع عائلتها

الغضب الذي اعترى الخطيب "القاتل" كان كفيلاً بتوجهه إلى منزل خطيبته وكسر الباب وقتل كل من كان موجوداً. هذه الجريمة المروعة التي وقعت في مدينة القرداحة السورية راح ضحيتها شابتان وإصابة عدد من أفراد أسرتهما.

وبحسب صحيفة "الوطن أون لاين" فإن المعطيات الأولية لجريمة قتل الشابتين، هبة ونور جبور، في منزلهما تشير إلى أن القاتل هو خطيب المغدورة، هبة جبور، الذي ارتكب جريمته بعد خلاف نشب بينهما أدى لاتخاذ الشابة قرارا بفسخ خطبتها له لتخبره بأنها تركت له خاتم الخطوبة في بيت أقاربه.

وأضاف المصدر أن الخطيب "المشتبه به" توجه بعد ذلك إلى منزل خطيبته وخلع باب المنزل وأطلق النار عليها وعلى شقيقتها وأخيها وزوج والدتها. والأخيران لا يزلان في المستشفى بعد إصابتهما بعدة طلقات نارية.

وقد أعلنت وزارة الداخلية السورية في وقت متأخر من مساء يوم السبت الماضي إلقاء القبض على القاتل. وقالت الداخلية، في بيان مقتضب أنه تم "إلقاء القبض على مرتكب جريمة قتل الشقيقتين هبة ونور فايز جبور في منطقة القرداحة، وأنه تم بدء التحقيقات معه للوقوف على ملابسات الجريمة".

كلمات دالة:
  • القرداحة،
  • جبور،
  • هبة جبور،
  • جريمة قتل،
  • سوريا،
  • وزارة الداخلية السورية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات