طعن في مانشستر وتوقيف المنفّذ بتهمة الإرهاب

Ⅶ عناصر من فرق البحث الجنائي البريطانية خارج مجمع التسوّق في مانشستر | أ.ف.ب

أعلنت الشرطة البريطانية، أمس، توقيف رجل في الأربعين من عمره بتهمة الإرهاب، بعد الاشتباه بطعنه العديد من الأشخاص في مركز تجاري في مدينة مانشستر شمال غرب انجلترا.

وقال المسؤول في شرطة مانشستر روس جاكسون، في مؤتمر صحافي، إنّه يجري التحقيق مع الرجل، للاشتباه بارتكابه عملاً إرهابياً والتحضير له والتحريض عليه.

وأضاف أن المهاجم الذي كان يحمل سكيناً كبيرة، أصاب خمسة أشخاص بجروح ويُعتقد أنه تحرك بمفرده، مضيفاً: بدأ بمهاجمة الناس بسكين، وتم اعتقاله مبدئياً بتهمة ارتكاب هجوم خطير، ويعتقل حالياً للاشتباه بارتكابه عملاً إرهابياً والتحضير له والتحريض عليه.

ووقع الهجوم في مركز ارنديل التجاري في قلب مدينة مانشستر، بالقرب من الموقع الذي فجر فيه متطرّف نفسه وقتل 22 شخصاً بعد حفل المغنية اريانا غراندي في 2017.

وقال جاكسون، إن هذا الهجوم سيعيد إلى الذاكرة أحداث 2017 الفظيعة، مردفاً: «لا نعتقد أن هناك شخصاً آخر مشاركاً في الهجوم، ولا نعتقد أن هناك تهديداً أكبر في هذا الوقت».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات