وفاة صبي بعد محاولة والده طرد الأرواح الشريرة منه

ألقي القبض على رجل في أريزونا لصلته بوفاة ابنه البالغ من العمر 6 سنوات بعد أن أبلغ المحققين أنه سكب الماء الساخن أسفل حلق الصبي لتخليصه من الشيطان، وفقا لدعوى جنائية.

ووفقاً لمحطة "ان بي سي نيوز" التي نشرت الخبر: فقد أبلغ "بابلو مارتينيز" الشرطة إنه كان يقوم بطرد الأرواح الشريرة من الصبي الصغير، لأنه "كان شيطانيًا وأن الشيطان تلبسه".

وبدورها أبلغت والدة الصبي بالتبني، روميليا مارتينيز ، المحققين أن  تصرفات ابنها كانت شيطانية، وأن زوجها عرض القيام بغسله هو وطفلهما الآخر. وقالت في إفادتها: إنها كانت تسمع صوت" قرقرة" صادرة من الحمام، وعندما فتحت الباب صُعقت لما رأت "بابلو مارتينيز" وهو يضع الطفل البالغ من العمر 6 سنوات تحت صنبور في حوض الاستحمام.

أما "بابلو مارتينيز" فقد أبلغ المحققين أنه سكب الماء الساخن أسفل حلق الصبي لمحاولة "طرد الشيطان منه" بعد أن لاحظ إصابته "بنوبات غضب غير طبيعية". وقال: إن الطفل بقي تحت الماء لمدة تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق. وفي النهاية غادر الطفل الآخر الحمام باكيا. وزعم في إفادته: إنه كان يعتقد أن الماء الساخن يعمل على طرد الشيطان. وقد تم احتجازه بتهمة القتل من الدرجة الأولى.

وعثرت الشرطة على الطفل في إحدى الغرف مسنوداً على وسادة. وتم نقله إلى المستشفى حيث أعلنت وفاته. ووفقًا لوثائق المحكمة، كانت هناك علامات الحروق تغطي15 % من جسده، بما في ذلك رأسه ومرفقيه وساعديه.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات