وفاة طالب في الابتدائي خنقاً على يد زميله في الرياض

توفي طالب يبلغ من العمر 12 عاماً بالصف السادس الإبتدائي  بمدرسة بشر بن الوليد الابتدائية بحي ضاحية لبن بالرياض، الاثنين، مخنوقًا على يد زميل له.

وباشرت الجهات الأمنية موقع الحادثة، ورُفعت البصمات، وتم مشاهدة الكاميرات، قبل أن يتم فتح محضر تحقيق بذلك لمعرفة دواعي الحادثة.

وكانت الجهات الأمنية تلقت بلاغاً من قائد المدرسة بحدوث مضاربة بين الطلاب، نتج عنها وفاة أحدهم، بحسب صحف سعودية .

وأفاد المبلغ بأن الحادثه وقعت صباح الاثنين وكانت المضاربة وقعت في ساحة المدرسة وقام أحدهم (بخنق) الطالب المتوفى، وتمت محاولة إسعافه من الهلال الأحمر، وتم نقله لمستشفى الملك خالد الجامعي إلّا أنه فارق الحياة بالطريق وتم إيداعه ثلاجة المستشفى.

وأعلنت إدارة التعليم بمنطقة الرياض الاثنين عن وفاة طالب إثر مشاجرة مع زميله صباح اليوم الاثنين 10-1-1441هـ في مدرسة بشر بن الوليد الابتدائية غرب مدينة الرياض.

وقال المتحدث الرسمي للإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض "إن كاميرات المراقبة في المدرسة وثقت المشاجرة بين الطالبين في الصف السادس الابتدائي مشيرا إلى أن عددا من المعلمين حاولوا إسعاف الطالب كما تم الاتصال بالهلال الأحمر الذي باشر عملية نقله إلى مستشفى الملك خالد الجامعي لكنه فارق الحياة في الطريق إلى المستشفى.

وأضاف "تعليم الرياض" في بيانه الصادر اليوم "في الوقت الذي تشاطر فيه الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض أسرة الطالب الفقد هذا المصاب فإنها تؤكد حرصها على تقصي الحقائق ومعرفة تفاصيل أسباب الوفاة كافة حيث وقف مكتب التعليم في غرب الرياض ميدانيا على الحادثة كما شكل مدير عام التعليم في منطقة الرياض لجنة تقص في ذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية" بحسب صحيفة الرياض.

وأعربت إدار التعليم في منطقة الرياض عن أحر تعازيها ومواساتها لأسرة الفقيد، وأسرة المدرسة من الهيئة التعليمية والإدارية وزملائه الطلاب سائلة المولى -عز وجل- أن يتغمده بواسع رحمته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات