موجة الحرّ الأوروبية تقتل 400 شخص في هولندا

قضى نحو 400 شخص إضافي مقارنة بمعدلات الوفيات العادية خلال موسم الصيف في هولندا، أثناء موجة الحرّ القياسية التي ضربت أوروبا في يوليو، بحسب ما أفادت وكالة الاحصاءات الهولندية الجمعة.

وبلغت درجات الحرارة في هولندا 40.4 درجة مئوية في 25 يوليو محطمةً بذلك الرقم القياسي المسجّل العام 1944 ومتجاوزةً للمرة الأولى الأربعين درجة مئوية منذ التدوينات الأولى لدرجات الحرارة.

وأفاد المكتب المركزي للاحصاءات الهولندية أن 2964 شخصاً قضوا خلال الأسبوع الممتدّ من 22 إلى 27 يوليو، مضيفاً أن "ذلك يشكل قرابة 400 شخص إضافي مقارنة بأسبوع عادي خلال فترات الصيف".

وقال المكتب إن "موجة الحرّ كانت قصيرة لكن قوية جداً مع درجات حرارة تجاوزت كل الأرقام القياسية المسجّلة من قبل في هولندا".

وغالبية القتلى الإضافيين هم أشخاص مسنّون. وقضى 1687 مسناً يبلغون أكثر من 80 عاماً خلال موجة الحرّ، أي أكثر بـ 300 شخص مقارنة بعدد الضحايا خلال أسبوع صيفي عادي، بحسب الوكالة.

وسُجلت معدلات الوفيات الأعلى في شرق هولندا، حيث كان الجوّ حاراً أكثر من أماكن أخرى في البلاد.

وسُجلت أرقام قياسية في أوروبا خلال موجة الحرّ هذه، إذ إن بريطانيا وبلجيكا وألمانيا وفرنسا شهدت الأيام الأكثر حراً في تاريخها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات