السعودية .. حادث مروري يودي بحياة عروسين

فجع أهالي منطقة الباحة، جنوب السعودية، عندما ذاع خبر وفاة عروسين إثر حادث مروري في مثلث الشعراء، التابعة لمحافظة قلوة.

وقال "عبد الله عطية آل شريفة" شقيق العريس المتوفى "حامد" : "وفاة شقيقي بمثابة فاجعة على الأسرة، فأخي حامد تزوج في الثامن والعشرين من الشهر الماضي، وذهب مع عروسه لقضاء شهر العسل في إندونيسيا ثم عادوا إلى الباحة، وخلال خروجهما لنزهة تعرض لحادث مروري في طريقه إلى الباحة، مما أدى إلى وفاته هو وزوجته بعد صلاة المغرب يوم أمس، وتلقيت خبر الوفاة عن طريق زملائي في الدوريات الأمنية" بحسب العربية.

وأوضح أن شقيقه "حامد" البالغ من العمر 30 عاما، يعمل في شركة "أمنكو"، وزوجته "وجدان" طالبة جامعية، فهو شخصية محببة في المجتمع، ومعروف عنه الخلق الحسن والتعامل الطيب، كونه مدربا لفريق إشبيلية الشعراء".

وختم حديثه: "الحادث أثر على والدتي فهي تعيش حالة نفسية سيئة، ونحن صابرون ومحتسبون الأجر من الله، ومؤمنون بقضائه".

من جهته، أوضح المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر السعودي في منطقة الباحة عماد الزهراني، أن الحادث المروري الذي تسبب في وفاة الزوجين وقع بين مركبتين في مثلث الشعراء في الباحة، وقد توجهت الفرق الإسعافية فور تلقي غرفة العمليات بلاغ الحادث للموقع، وحين وصول الفرق الإسعافية تبين وفاة العروس في موقع الحادث ووجود 4 إصابات أخرى بينهم العريس، وتم نقل جميع المصابين لمستشفى قلوة".

وذكر الزهراني بأن العريس توفي بعد وصوله للمستشفى جراء الإصابة التي تعرض لها خلال الحادث، بينما كان أحد المصابين يعاني من إصابة خطيرة توقف قلبه بسببها، وجرى عمل إنعاش له بواسطة الإسعاف قبل نقله للمستشفى لتلقي العلاج اللازم وإنقاذ حياته.

وأضاف الزهراني، أن إجمالي الإصابات أربع إصابات تم نقل إصابة خطيرة وهي عبارة عن توقف قلب وتنفس، مشيرًا إلى أنه تم عمل إنعاش قلبي رئوي ( cpr ) لحين وصول الحالة إلى المستشفى من قبل فرقة إسعاف الهلال الأحمر بقلوه. وأوضح أن المصابين الآخرين بينهم حالة خطيرة وإصابة متوسطة تم التعامل معها إسعافيا بالموقع، ثم نقلت إلى المستشفى من قبل فرقة إسعاف الحجرة، مشيرًا إلى أن الإصابة الرابعة كانت بسيطة، نقلت عن طريق إسعاف الصحة إلى مستشفى قلوة. وعبَّر المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة الباحة، عن أمنياته بالشفاء العاجل للمصابين، داعيًا الله أن يرحم المتوفين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات